originalnet
عزيزى الزائر مرحبآ بك فى منتدانا

ونرجو منك التسجيل ونتمنى بأن تقضى اوقات ممتعا معنا


منتدى أوريجينال نت
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قراءة الفاتحه وقراءة القرأن للموتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed tigr
المشرف العام
المشرف العام


ذكر
عدد الرسائل : 1144
تاريخ التسجيل : 23/07/2007

مُساهمةموضوع: قراءة الفاتحه وقراءة القرأن للموتى   2008-06-13, 16:23

هذا رأى الشيوخ الأفاضل فى حكم قراءة الفاتحه وقراءة القرأن على اموات المسلمين


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــ





عنوان الفتوى : هل يصل ثواب من قرأ القرآن ووهبه للمتوفى؟

تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420


السؤال

هل تجوز قراءة القرءان عند الميت وله، بأن أقرأ القرآن وأهدي إليه ثوابه

وهل تجوز قراءة الفاتحة على روحه؟ وما هو الدليل ؟ وجزاكم الله خيراً.


الفتوىالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان قصد السائل أن يقرأ ويهب ثوابه للمتوفى ، فإن ذلك يصل إلى
المتوفى

- إن شاء الله - لعموم الأدلة الواردة في وصول ثواب الأعمال إلى
الميت ،

فقد سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ! إن
أمي ماتت ،

فينفعها إن تصدقت عنها ؟ قال: "نعم" رواه أبوداود ، وقال للذي
سأله:

إن أمي ماتت وعليها صوم شهر أفأصوم عنها؟ قال: "نعم" . فهذه الأعمال

أوصل الله نفعها للميت مع كون الصيام عبادة بدنية فكذلك ما سواه، ووجه ذلك
أن

من عمل عملاً ملك ثوابه ومن ملك شيئا فله أن يهبه ما لم يقم بالموهوب
له مانع من

الانتفاع بالثواب، ولا يمنع منه إلا الكفر، والموت ليس بمانع
بدليل وصول الدعاء.

وأما حديث: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث………الخ) فالمنقطع

عنه
إنما هو ثواب عمله هو، وليس عمل غيره. وإن كان قصد السائل استئجار

قارئ
يقرأ عند المتوفى أو في مكان اجتماع المعزين ، فإن هذا من محدثات

البدع،
ويخشى على صاحبه ألا يصل إلى ميته شيء منه، بل يخشي عليه

هو أن يكون
آثماً، لأنه أحدث في دين الله ما ليس منه ، والنبي صلى الله عليه وسل

م
يقول: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" ، رواه مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها . هذا والله أعلم .

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

-------------------------------------------------------------------------------

الأستاذ الدكتور محمد بكر إسماعيل

أستاذ التفسير وعلوم القرآن الكريم بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أرجو من سماحة الشيخ إفادتي في السؤال التالي مشكورا:

هل قراءة سورة الفاتحة على أموات المسلمين جائزة أم لا؟ وفي كلتا الحالتي

ن
أرجو الدليل من الكتاب والسنة، وشكرا لكم على سعة صدركم، والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته.




بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. وبارك الله فيك، وهدانا وإياك إلى الصراط المستقيم.

الإجابة عن هذا السؤال تتلخص في أن قراءة الفاتحة، أو قراءة أي شيء

من
القرآن جائزة، وتصل للميت إن شاء الله؛ لأن الدعاء للميت من الأمور

المستحبة، فقراءة القرآن كالدعاء لما تشتمل عليه من الذكر، كالتسبيح
والتحميد والتكبير وما إلى ذلك.

وأستدل على هذه الفتوى بقوله تعالى في سورة الإسراء: "وننزل من القرآن

ما
هو شفاء ورحمة للمؤمنين"، فالرحمة هنا في الآية عامة للأحياء والأموات،

وهي أيضًا رحمة حسية ومعنوية، حسية بالنسبة للأحياء، ومعنوية بالنسبة

للأموات، فلا داعي أبدًا من الحكم على أن قراءة القرآن لا تصل للميت، ولا
داعي

أيضًا إلى القول بأن قراءة القرآن للميت بدعة، فالبدعة هي كل أمر
يخالف

الدين ويظن فاعله أنه من الدين، وكل شيء له أصل في الدين لا يكون
بدعة، وإن وقع فيه مكروه.

لكن على كل حال قراءة القرآن كالدعاء تمامًا بالنسبة للميت، فلا ينبغي أن نختلف على ذلك.

والله أعلم.


-------------------------------------------------------------------------

هل قراة الفاتحة للاموات مستحبة ام لا؟

أ. د. أحمد الحجي الكردي


قراءة القرآن (الفاتحة أو غيرها) للأموات مقبولة إن شاء الله تعالى، وكذلك كل الطاعات والصدقات

--------------------------------------------------------------------------

الشيخ صادق محمد سليم

إمام وخطيب بوزارة الأوقاف القطرية وعضو في إدارة الفتوى بالأوقاف



السؤال


السلام عليكم لدينا عادة في العائلة وهي قراءة القرآن
على موتى العائلة والدعاء

لهم كل يوم جمعة، فنجتمع أنا وإخوتي، ونقرأ ما
تيسر ثم نقرأ 5 مرات سورة

الإخلاص وندعو للمرحوم (ة) ثم سورة أخرى حتى آخر
شخص توفي.

مع العلم أن أغلبنا فتيات نقرأ جهرا، فهل هناك طريقة أحسن من هذه وشكرا؟




بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد،

قراءة القرآن للأموات وإهداء الثواب إليهم أجازها أكثر العلماء، وأما
الدعاء

لهم فمنصوص عليه في الأحاديث الصحيحة، وأما اعتبار ذلك كعادة وفي
يوم

خاص أو بطريقة وصورة مخصوصة أو بكيفية مخصوصة كمجلس قراءة فلم يرد
بذلك شيء.

فإن كان ذلك بنية إعانتهم على استمرار هذا الخير وإسداء هذا الحسنة إلى

الموتى وبدون ذلك ينقطعون فيجوز الاستمرار على ذلك تفاديا لترك هذا

الثواب
إلى الموتى؛ لأن الدعاء للموتى من سنة الرسول -صلى الله عليه وسلم- فينبغي
الاستمرار على ذلك ولو بشكل خاص.

أما بالنسبة للشق الأخير من السؤال فكون الأشخاص فتيات أو غيرهن

فلا يفرق إلا إذا كان المجلس مختلطا بغير المحارم، فهذا لا يجوز.

وأما إذا كانت النساء يجتمعن في مكان خاص بهن فلا بأس دون اختلاط من المحارم.

أما كونه جهرا فالجهر في قراءة القرآن إن لم يكن هناك من يتأذى به مثل

نائم أو من يصلي فلا بأس، بل هو أفضل لكونه مسموعا ومقروءا.

والله أعلم.


منقوووووووووووووول



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

لى تعليق صغير:/

هناك طبعا من يقول ان قراءة القرأن للأموات بدعه ولا تجوز


فرضا ان كان هذا الكلام بصحيح فأن ثواب القراءه سيعود على من قرأها ولن يضيع ثواب القراءه


هذا الكلام فرضا اذا كان الثواب لا يذهب للميت ... والله اعلم وشكرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كبرياء أنثي
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 834
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قراءة الفاتحه وقراءة القرأن للموتى   2008-06-28, 12:36

جزيت كل خير اخي

جعله بميزان اعمالك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قراءة الفاتحه وقراءة القرأن للموتى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
originalnet :: المنتدى الأسلامى-
انتقل الى: